خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button


 

حسن طارق - ريحانة برس

ما الذي يفعلة رؤساء حكومات العالم الديمقراطي بعد نهاية ولايتهم؟هل يذهبون الى البحر مثلا ؟
ترشيح بنكيران مسألة طبيعية من الناحية السياسية، وملزمة من الناحية الأخلاقية، ومطابقة للناحية الدستورية.
العودة إلى الشعب إقرار بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة السياسية، و تفعيل لقاعدة المنهجية الديمقراطية التي تعني ربط القرار العمومي بصناديق الاقتراع .
العودة إلى الشعب هي تكثيف لفكرة المسؤولية، ومحاولة لتجاوز حالة اللامسؤولية المنظمة التي طالما شكلت نمطا للحكم يسمح بممارسة بتدبير الشأن العام بعيدا عن منطق المحاسبة وبعيدا عن إرادة الشعب، ويعمل على تحصين الوزراء التقنقراط من أي رقابة شعبية، ويسمح بإنتاج و تعميق منطق اللاسياسة.
الأصل أن التمثيلية الانتخابية هي المصدر الأساسي للشرعية الديمقراطية.
المغزى في روح فكرة المنهجية الديمقراطية ان تصبح الإنتخابات حاملة لرهان اختيار رئيس الحكومة.
كل ذلك يعني ان زعماء الأحزاب مرشحون طبيعيون لرئاسة الحكومة، ولذلك فمرورهم من تمرين الاقتراع الشعبي يبقى مسألة مبدأ وليس قضية اختيار و تقدير.