خطوط

الرباط - ريحانة برس

علم موقع ريحانة برس من مصادر معلومة أن سعيد التونارتي مورست عليه ضغوطات قوية من طرف ما أسمته( المصادر) جهات نافذة في الدولة من أجل عدم الترشح مع حزب "الاتحاد المغربي للديموقراطية" الذي يرأسه "جمال المنظري"، والانضمام لحزب الحركة الشعبية، وقالت نفس المصادر أن سعيد التونارتي الذي ترشح مؤخرا في حزب الأحرار كان قد تعهد مع جمال المنظري فوق المصحف الكريم بعدم خيانته والترشح لدى حزبه في مقاطعة يعقوب المنصور، الذي يبدو أن (سعيد التونارتي) فقد ما تبقى له من مصداقية بعد الفضيحة التي مني بها على يد المحامي المحنك جمال المنظري والتي نشرتها بعض المنابر الإلكترونية تفيد أن التونارتي وضع مبلغا ماليا في حساب المنظري قصد تمكينه من الترشح في حزبه، وقالت نفس المصادر لموقع ريحانة برس أن سعيد التونارتي كان قد عقد عدة لقاءات مع حزب الحركة الشعبية بعد الضغوطات التي مورست عليه من طرف جهات في السلطات التابعة للرباط من أجل الانضمام للحركة الشعبية، مما أربك كل الأوراق لدى سعيد التونارتي في مقاطعة يعقوب المنصور بالرباط، ويبدو أنه وقع في مأزق كبير في أن يطير مع الحمامة وفي أن ينزل في الأرض ليأكل السنبلة لكن الدلفين التقمه أخيرا ليصبح مليما، لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.