خطوط

محمد وافي - ريحانة برس

بعث هشام المزايغ، مستشار وباحث في العلوم السياسية من أصول مغربية يقطن بالديار البلجيكية، رسائل يدعو فيها الشباب المغربي إلى التصويت بكثافة لحزب العدالة والتنمية، مشددا أنه لا بديل حقيقي لحزب المصباح ولزعيمه عبد الإله بنكيران في الساحة السياسية المغربية حاليا.

وأكد، المزايغ، عبر شريط فيديو نشره يوم أمس الثلاثاء 04 اكتوبر 2016 على اليوتيوب، أن المغرب، تمكن من قطع أشواط مهمة تبعث على الافتخار خلال الخمس سنوات الأخيرة، مما يحتم على المغاربة مواصلة دعم بنكيران وحزبه حتى يحصل على ولاية إضافية من أجل مواصلة التغيير الذي بدأت مسيرته في الولاية السابقة.

وثمن، إبن مدينة أكادير، عاليا، خطة اصلاح صناديق التقاعد التي باشرتها حكومة بنكيران رغم كونها "إشهار غير مناسب لحزبه" إلا أن الخطوة كانت ضرورية للحيلولة دون افلاس صناديق التقاعد، مشيدا بالتطور الذي حصل في بلادنا على مستوى الطرق والبنيات التحتية، والذي حدث في فترة وجيزة لم تتمكن الحكومات المتعاقبة على الحكم في المغرب من إنجاز مثيل له خلال 50 سنة الماضية.