×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

خالد الشرقاوي السموني

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

على إثر المقال الذي نشرته صحيفة إلموندو الاسبانية بخصوص ادعاءات حول الحالة الصحية لجلالة الملك محمد السادس والذي تضمن عبارات مسيئة للمؤسسة الملكية بالمغرب.

صرح مدير مركز الرباط للدراسات السياسية و الاستراتيجة و الناشط الحقوقي د.خالد الشرقاوي السموني ، أن مثل هذه المقالات عادة ما تكون ذات خلفية سياسية وتحركها أيادي خفية للإضرار بالمصالح العليا للمغرب وزعزعة استقراره و خلق نوع من الاحتقان السياسي وماله من تداعيات سلبية على مسار الإصلاحات التي نجحت المملكة المغربية في إنجازها خلال السنوات الأخيرة على جميع الأصعدة.


ثم أضاف الخبير الاستراتيجي أن جهات إسبانية غير مرتاحة أولا لتحسن العلاقات المغربية الإسبانية والتي تطورت أكثر في الثلاث سنوات الاخيرة، خصوصا أن المقال صدر مباشرة قبل زيارة الوزير الأول الاسباني للمغرب والذي استقبله جلالة الملك .
أيضا ، أضاف السموني ، أن هذه الجهات منزععة بسبب ما حققه المغرب بقيادة جلالة الملك من إنجازات كبرى ، كقطع الطريق على الهجرة السرية والتجارة غير الشرعية بإقامة ميناء بني أنصار والميناء المتوسطي وإطلاق صاروخين هما الأولين من نوعها في القارة الافريقية، والسياسة الأمنية الناجعة في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة .
وأضاف السموني أن المغرب أصبح يمشي بخطى حتيتة في مجال التنمية رغم بعض المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية التي يسعى تجاوزها ، وقد حقق نجاحات في مجال إصلاح العدالة و حقوق الإنسان و بالخصوص حقوق المرأة .
كل هذه المنجزات يغيض منها الخصوم في الخارج ، لأن المغرب أصبح منافسا قويا على صعيد أفريقيا و هو في الطريق لمناسفة دول أوروبية مجاورة على الصعيد الاقتصادي.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS