هشام الصميعي يكتب : خبز وميلفاي كونطربوند من توقيع الكاتب الاقليمي للعدالةً والتنمية بصفرو

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

استعلاء على القانون ضرب لكل القرارات الشرعية ، جشع غير مسبوق تحقير مقررات قضائية، عرقلة عمل السلطات.

 

#ريحانة_برس - هشام الصميعي

استعلاء على القانون ضرب لكل القرارات الشرعية ، جشع غير مسبوق تحقير مقررات قضائية، عرقلة عمل السلطات.

تلكم عناوين كبرى لملف ساخن من توقيع كاتب إقليمي لحزب حاكم يدافع في منافحاته عن هيبة القانون ومحاربة الفساد "وتاميلمين"

لكن "المية " كما يقول المثل المصري تكدب الغطاس، والحكاية تبتدأ من المنزل الذي يقول فيها المثل اليازغي مند سنوات اقتنى الكاتب الاقليمي محلا بالمنزل رغم أنه موضوع قرار هدم وأقنع المالك بالاستمرار في البناء، بل أقنعه بكرائه لإحداث مخبزة وفعلا أنشأ الكاتب الإقليمي مشروعه وابتدأ مند سنوات في استغلاله بدون رخصة وبدون بطائق صحية وكأنه يخبز خبزا في زمن الزنوج والقرامطة .

واستمر في العمل ضدا على القانون الى غاية خروج لجنة مختلطة لتتفاجئ بأن المحل لارخصة له بل الأنكى من ذلك أنه موضوع قرار هدم.

قررت اللجنة إغلاق المحل بإشعار لصاحب المشروع لكن لأنه مستقوي بحزبه الحكومي ضرب الكاتب الاقليمي الإشعار "بتكوغيطة "ورمىً به في سلة المهملات واستمر في الاشتغال وجني المال ضدا على القوانين وضدا على قرارات السلطة بل أنه حرض عماله على إهانة أعضاء اللجنة عند خروجها لمعاينة قرار الإغلاق الذي صار في خبر كان بالاستقواء والاستعلاء.

ولكي يداري صاحبنا فضيحته قام برفع دعوى ضد القرار الجماعي الذي رحب به ساكنة المنزل إلا أن القضاء الإداري صفع الكاتب الاقليمي للحزب حيت تبت قرار الإغلاق.
ورغم كل هذه القرارات لازال الكاتب الاقليمي لحزب العدالة والتنمية يستبيح حرمة القانون ويغتصب المساطر وعينه على الربح الغير المشروع.

نسيت : لازال الواهمون والمنخدعون من الخراف يذهبون تباعا الى عرين الدئاب.