ريحانة برس

مسؤولون بسجن مول البركي بأسفي يعرضون سجينا لشتى أنواع التعذيب ويهددونه بالقتل

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 
Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ادريس السدراوي/ رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان - ريحانة برس

تابع المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تفاصيل ادعاءات السجين (ي_ع) رقم الإعتقال 135 بالسجن المركزي مول البركي بأسفي، والذي سبق ووجه شكايات متعددة حول الممارسات التي يتعرض لها السجناء بهذا السجن الرهيب، قامت بتغطيتها إحدى أهم الجرائد الوطنية سنة 2015، لتتحرك الألة الإنتقامية لمدير السجن ورئيس المعقل الذي يتبجح أمام السجناء بأنه "بدر هاري" السجن بممارساته التعسفية الخطيرة، وبعد أن تم ضبط أحد الهواتف بحوزة السجناء، وبتاريخ 28 أكتوبر 2016 قام رئيس المعقل ونائبه وأحد عناصر التدخل السريع رفقة أزيد من عشرة من الموظفين بحصة رهيبة من التعذيب النفسي والجسدي للسجين (ي_ع) حيث قاموا بضربه بالسياط والعصي مع تكبيله في يديه بأصفاد وبحضور مدير سجن مول البكري الذي استمر في ركله أيضا أمام مرأى وسماع العديد من السجناء (نتحفظ على ذكر أسماءهم خوفا من بطش المدير ورئيس المعقل) كما قاموا بإجباره وهو في هذا الوضع على البصم على اعتراف باقترافه مخالفات لم يرتكبها، وقاموا بحلق رأسه بالكامل وعقابه 45 يوم في ما يطلق عليه الكاشو وهو مجرد من أي ملابس وتنبغي الملاحظة أن المقرر الأممي الخاص المعني بمسألة التعذيب يصنف الحبس الانفرادي لفترة تزيد على 15 يوما على أنه حبس انفرادي لفترات مطولة، إذ يزيد الحبس الانفرادي بحد ذاته من مخاطر ارتكاب التعذيب وغير ذلك من ضروب سوء المعاملة فضلا عن أثره الجسدي والعقلي على الضحية، كما قاموا بتهديده بالقتل مؤكدا رئيس المعقل أنه سيكون مصيره كمصير سابقيه ممن توفوا داخل هذا السجن، والمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وإذ يؤكد وجود ادعاءات متعددة وشكايات حول الممارسات الخطيرة التي يتعرض لها السجناء وعائلاتهم بهذا السجن الرهيب، وبعد تأكده من عدة إجراءات وقوانين يفرضها المدير على هذا السجن فقط، وبعد أن قامت إحدى محاميات الرابطة بزيارة للسجين (ي_ع) ومعاينتها لأثار الضرب والتصفيد والتعذيب على السجين فإنه:
• يدين هذه الممارسات التي تؤكد أن التعذيب وكافة الممارسات الحاطة بالكرامة تتم بهذا السجن بشكل ممنهج ونتيجة سياسة وليست بحالات معزولة أو فردية.
• يقرر مراسلة وزير العدل والحريات والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج وتحميلهما مسؤولية عدم فتح تحقيق حول الممارسات التي تتم بهذا السجن، وترتيب الجزاءات القانونية والإدارية على ممارسي التعذيب ومنتهكي حقوق السجناء وعائلاتهم.
• يكلف فريق الدفاع بالرابطة بتوجيه شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف باسفي ضد المدير ورئيس المعقل وكل من تبث تورطه في أعمال التعذيب وسوء المعاملة مؤكدا على ضرورة التزام المغرب بضمان احترام جميع الضمانات الوقائية والتحقيق في أي خروج عليها أو انتهاك لها وإحالة المتهمين للمحاكمة التي تراعي ضمانات المحاكمة العادلة وفرض العقوبة المناسبة.
• يحمل الدولة المغربية مسؤولية حماية السجين (ي_ع) من أي أعمال انتقامية قد تصل إلى تصفيته أو تسميمه كما يروج بين السجناء.

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

تواصل معنا